fbpx

حول بورصة

مدينة بورصة التركية

حول بورصة

بورصة (بالتركية: Bursa) هي رابع مدن تركيا سكاناً وإحدى أهم المدن الصناعية التركية وهي مركز محافظة بورصة. تقع في شمال غرب البلاد، منطقة مرمرة، بين مدينتي إسطنبول وأنقرة. بلغ عدد سكانها سنة 2017م حوالي 3 مليون نسمة.

تعتبر مدينة بورصة عاصمة لولاية عثمانية وذلك بين سنة 1326 م وسنة 1365 م ، كانت العاصمة الثانية للعثمانين بعد سوغوت . كان يطلق عليها اسم ( خداوندكار ) في تلك الفترة أي هدية الله

أما أشهر ألقابها حتى الوقت الحالي ( Yeşil Bursa ) أي بورصة الخضراء وذلك نسبةً إلى انتشار الخضار ومشاهد الطبيعة الخلابة على جبل أولوداغ وفي الغابات والمنتزهات والحدائق . أما جبل أولوداغ فهو يقع بجوار المدينة وبسبب ارتفاعه والثلوج التي تغطيه طوال الشتاء فقد أصبح منتجع للتزلج ووجهة أساسية للسياح خلال زيارتهم مدينة بورصة .

معلومات تاريخية عن مدينة بورصة :

تعود تسمية بورصة إلى مؤسس هذه المدينة ملك بيثينيا ( بروسياس ) .

تحتوي بورصة على الكثير من الآثار العثمانية ، حيث تم فتحها من قبل السطان ( أورخان غازي ) سنة 1326 م .

نشأة مدينة بورصة :

قامت نواة مدينة بورصة على ضفتي نهر جيلومبوز في موقع يقال أنه يعود إلى القرن السادس قبل الميلاد

وقام بليني ( بلينيوس ) بتحديد نشأة المدينة عام 186 قبل الميلاد ، كما يعتقد أن مدينة بورصة نسبةً إلى ملك بيثي الذي يدعى بروسة ( prusa )

أما في القرن الثاني قبل الميلاد تم احتلالها من قبل ميتريداتس ملك البونت عام 73 قبل الميلاد وبذلك سقطت بيد الرومان وسميت مقاطعة رومانية ( بيثينية )

ثم أُحتلت من قبل البيزنطة حيث ازدهرت المدينة في عهدهم ، وفي ذلك الوقت نالت الحمامات المعدنية وقصرها شهرة كبيرة

وفي أواخر القرن الحادي عشر تم احتلالها من قبل السلاجقة ، قامت عدة غزوات بين قوى البيزنطة والصليبية حتى سقطت بيد الأتراك في عشرينات القرن الرابع عشر وأصبحت عاصمة لهم سنة 1326 م 

تطورت مدينة بورصة وأخذت بالشهرة لتصبح أكبر مدن الأناضول إلى أن غزاها تيمورلنك سنة 1402 وقام بتدميرها

بعد ذلك تم استرجاعها من قبل الدولة العثمانية لكن تم نقل مقر العاصمة منها إلى أدرنة وذلك سنة 1413م وبعدها إلى اسطنبول ( القسطنطينية ) سنة 1453م لذلك تراجعت أهمية بورصة حتى أصبحت اليوم خامس مدينة تركية

ونسبةً إلى إحصائية سنة 1998م وصل عدد سكانها إلى 1.057.016 نسمة .

مرَّ على مدينة بورصة الكثير من العصور الزاهرة و هذا واضحاً في كافة شوارعها وأحيائها

حيث أنها غنية بالمظاهر التاريخية والمعالم الحضارية والمباني الأثرية ومن أهم المعالم التاريخية فيها

( الجامع الكبير ، جامع المرداية ، جامع مراد الأول ، مدافن سلاطين آل عثمان ، حمامات المياه المعدنية ، حمام قره مصطفى باشا ، حمام أرموتولو )

وغيرها من المعالم التاريخية بالإضافة إلى المنشآت السياحية والعلاجية والخدمات الرياضية والسياحة الشتوية على قمم جبل أولوداغ الشهير .

جغرافيا :

أهمية موقع مدينة بورصة جغرافياً : يُطلق على مدينة بورصة اسم ( بورصة الخضراء ) وذلك بسبب موقعها الجغرافي بين غطاء نباتي يشمل الغابات على الجبال والحدائق والحقول الزراعية على السهول

كما يقطع المدينة نهر جبلي جيلومبوز (Gilomboz) إضافة إلى أنهار جبلية أخرى تنتهي في نهري نيلوفر و غوك (Gök) . وتأتي أهمية موقع بورصة حيث أنها تتوسط بيئة جغرافية جبلية – سهلية ففي الجنوب يعلو جبل أولوداغ الشامخ حيث يصل ارتفاعه حتى 2496م في قمة قره تبه

و من الجهة الشمالية الغربية ينخفض سهل بورصة حتى 250300م أما الشرق الغربي فتمتد المدينة على علو يراوح بين 6501000م . المناخ في بورصة متوسط ، ماطر معتدل شتاءً ويكون متوسط درجة الحرارة فيه ( 5.4 درجة)

حار صيفاً متوسط درجة الحرارة فيه (24.2 درجة) وترتفع حتى (42.6 درجة) . الأمطار السنوية يصل معدلها إلى 725مم ، الثلوج تتساقط أياماً معدودة في السنة كلها أما على قمة جبل أولوداغ فتدوم طوال السنة .

اقتصاد مدينة بورصة :

مجال الصناعة :

تشتهر بورصة بالعديد من الصناعات مثل صناعة النسيج و حفظ الأغذية ومنتجات الألبان

أما أشهر الصناعات فيها هي صناعة السيارات حيث تتفوق بورصة فيها ومن أهم شركات السيارات فيها ( رينو ، فيات )

وفي بورصة أيضاً شركات مشهورة ومتعددة المجالات مثل ( بوش ، بورتشليك للصلب ، كابلات ، سوتاش للألبان ، زورلو للكهربائيات ، بوروسان – مانسمان للفولاذ ، دوكتاش للأجهزة الصناعية ) .

مجال الزراعة :

تشتهر أيضاً بورصة في الزراعة ومن أهم أنواع الزراعات فيها التوت وتعتبر من المدن التركية الأشهر فيها وهذا يساعد بالارتقاء في تربية دودة القز وصناعة الحرير مما أعطى بورصة أهمية كبيرة في هذا المجال .

أهمية بورصة الثقافية : 

تحتوي بورصة على الكثير من المعالم التاريخية والأثرية والثقافية حيث يتوفر في مكتبتها حوالي 7000 مخطوط عثماني وفارسي وعربي

وتشتهر أيضاً بالعلاج والاستشفاء عن طريق المياه المعدنية ، وبالرياضة الترفيهية

إضافة إلى ذلك قوتها بالموصلات والطرق الرئيسية و الرحلات الجوية من و إلى مطارها

وتعدد الأماكن السياحية فيها ( جبل اولوداغ ، التل فريك ، الشلال الكبير ، حديقة الحيوانات ، منتزه لونا بارك ، ساحة كومهورييت ، البناء الهرمي الزجاجي لمركز تسوق ظافر بلازا )

وشهرتها من ناحية التعليم ففي بورصة جامعتان ( جامعة بورصة التقنية و جامعة أولوداغ ) .

كل هذه المقومات تجعل من بورصة مقصداً لعدد كبير من السياح ومن كافة أنحاء العالم بغرض السياحة و العلاج والتعلم .

التعليم الجامعي في بورصا :

هناك جامعتان في بورصا:

1. جامعة بورصا التقنية.

2. جامعة أولوداغ.

سياحة :

الشلال الكبير

الشلال الصغير

الينابيع الساخنة

حديقة الحيوانات

منتزه لونا بارك

الشجرة التاريخية الكبيرة

ميدان هيكيل أو ساحة كومهورييت

جبل أولوداغ

التل فريك

المدخل الهرمي الزجاجي لمركز تسوق “ظافر بلازا” في مديتة بورصة التركية.

 

جبل أولوداغ

جبل أولوداغ ((بالتركية: Uludağ)) يُعد من أبرز المزارات السياحية في بورصة بل وإنه ذو شهرة عالمية نظراً للمسابقات التي تُقام عليه، مثل: مسابقات التزلج الأولمبية العالمية.

سواحل مودانيا

سواحل مودانيا ((بالتركية: Mudanya)) وهي عبارة عن مدينة صغيرة بها كورنيش بسيط تنتشر على جنباته المقاهي ومطاعم الأسماك الطازجة.

قرية جوماليكزيك

قرية جوماليكزيك ((بالتركية: Cumalikizik )) هي قرية تاريخية أثرية، تقع بالقرب من بورصا على سفح جبل أولوداغ.

مغارة أويلات

وهي ثالث أكبر مغارة في تركيا، وكان حدوثها نتيجة زلزال من 300 مليون عام طولها 665 متر ب 140 درجة (سلم)، ودرجة الحرارة داخلها تتراوح بين 14-18 °م.

إضغط هنا لمشاهدة عقارات مدينة بورصة

Compare